طباعة الصفحة

تحميل الحلقة فيديو

شاهد الحلقة فيديو
إطبع حمل شاهد

To download the file, right click on then chose save target as

سؤال جرئ

الحلقة الرابعة عشر

تاريخ البث المباشر: 17 مايو 2007

مسيحيون من خلفية إسلامية - الأخت نعمة (4)

 

الأخ رشيد: أحبائنا المشاهدين نرحب بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامجكم سؤال جريء، معكم في هذا البث رشيد و لكن و لأول مرة يشرفنا في هذا البرنامج أن نستضيف سيدة من العابرات من شريعة الإسلام إلى محبة المسيح الأخت نعمة، أخت نعمة أهلا بك.

الأخت نعمة: أهلا بك..

الأخ رشيد: أعزائنا المشاهدين نحن نرحب بالأخت نعمة لأول مرة معنا في سؤال جريء سيدة كما قلت، تحكي لنا اختبارها كيف قبلت السيد المسيح؟ و لماذا؟ و ما هي الظروف و الأسئلة التي رافقتها في مسيرة البحث عن الحقيقة، لكن قبل أن نبدأ عندي بعض الإعلانات أولها أن مدة البرنامج و نزولا عند رغبة الكثير من المشاهدين ستطول إلى مدة ساعة و نصف ابتداء من الحلقة القادمة، ليس في هذه الحلقة بل في الحلقة القادمة. الشيء الآخر أنه أعددنا ترنيمة هدية للأخت نعمة بمناسبة وجودها معنا، و هدية لكل متنصر أو منتصر. و لكل منتصرة عبرت من ظلمة الإسلام إلى نور المسيح، و أيضا هدية لأهلنا و أحبابنا و إخوتنا في العالم الإسلامي و العربي. فلنرى جميعا هذه الترنيمة.

 

الترنيمة

(ها صلاتي يا أهلي و أحبابي أن تجدوا خلاصا في إلهي

فتعالوا إلى ذاك الفادي من خلص نفسي و فداني)2

(إليكم أعلن أحبابي أنا أحيا الآن في ضمان)2

(فيا أبي و أمي و إخواني قد مات يسوع و فداني)2

قد مات يسوع و فداني

(لا تبكي يا أمي من أجلي أنا لم أنساك و لا أهلي)2

(بل أتبع من ترك لأجلي المجد و مات هنا بدلي)2

و مات هنا بدلي

(ها صلاتي يا أهلي و أحبابي أن تجدوا خلاصا في إلهي

فتعالوا إلى ذاك الفادي من خلص نفسي و فداني)2

(لم أنكر أصلي أو فصلي و لست بخائن يا بلدي)2

(بل أسعى إلى وطني الأبدي و أبقى من كل الأرض)2

و أبقى من كل الأرض

 

الأخ رشيد: نعم.. لم ننكر أصلنا.. لم ننكر فصلنا.. لسنا بخائنين لأوطاننا.. لكن نسعى للوطن الأبدي. الترنيمة.. هذه الترنيمة موجودة على موقعنا على الانترنيت طولها أكثر من هذا لكن لضيق الوقت أو ضيق وقت البرنامج لم نستطع عرضها كليا، لكن يمكن للمشاهدين أن يروها على موقعنا بالكامل. أخت نعمة أرحب بك مرة أخرى و أعتقد أن هذه الترنيمة هي لسان حال كل العابرين إلى نور المسيح. فما تعليقك بالأول يعني.. كلمات الترنيمة فعلا مبكية، و أنا رأيت أنك كنت تبكين و الترنيمة معروضة، فما الذي حرك مشاعرك في هذه الترنيمة؟

الأخت نعمة: الحقيقة.. إلي حرك المشاعر هي الحقيقة عن الرب يسوع، لأنه في ناس كثير بيفتكرو إنو إحنا خائنين، إحنا مبنحبش بلدنا، مبنحبش شعبنا لكن هذا خطأ. و أنا بشكر الرب على الكلمات إلي طلعت الشعور، إذا أنا بكيت أنا عارفة أنو في ناس كثير عم تتأثر منها لأنها الحقيقة. يسوع هو إلي غير حياتنا و أعطانا نعمة حتى نحب شعبنا أكثر مش نكرههم.

الأخ رشيد: أمين.. خلينا نبدأ أول شيء يعني أنت متحولة مثلي مثل الكثيرين في العالم، كيف يعنى ابتدأت هذه المسيرة و هي مسيرة طويلة؟ حكيت لي الكثير لكن نريد أن نشارك المشاهدين كيف كانت مسيرة هذا التحول؟ كيف ابتدأت في الأول؟

الأخت نعمة: أنا كنت مولودة في عائلة من تسع أشخاص، خمس إخوة و أربع بنات. كنت أسأل أسئلة كثيرة، أبويا كان صديقي و حبيبي ، أمي كانت تقراء بعاشوراء عن ذكرى ما حصل لآل محمد بعد معركة كربلاء..

الأخ رشيد: كنت شيعية؟

الأخت نعمة: من أصل شيعي.. أيوا.. أيوا. كنت دائما أتساءل ليش نخبط على حالنا؟ ليش نضرب على رأسنا؟ علشان أخطاءنا نحنا ضد الله؟ و لا على الخلافة إلي حصل عليها مشاكل كثيرة؟ ليش نخبط على رأسنا؟ بتذكر إنو عم بسأل شباب كثير عن.. إنو نحنا كمثقفين ليش نعمل ها التصرفات هذه؟ قال لي واحد من الأصحاب.. قال لي تعالي و شوفي آخر يوم في عاشوراء. بتشوفي كيف أنهار من الناس، و لما شفت هذا اليوم هذا قال لي: فيك تغيري ها النهر هذا؟ قلت له: يمكن ما أغير النهر لكن أغير ها النقطة هذه أنا، بمعرفتنا لإلهنا الحي، و بدأ بحثي عن الله من هذا المستوى. و بدأت أرى بطريقة أكثر وضوحا، يعني الستات إلي موجودين.. البنات إلي من سني في منهم.. يعني فتيات كثير من سني عندهم مشاكل روحية، عندهم مشاكل نفسية، ليش؟ بيقولوا هذه ملبوسين.. هذه عنهم مشاكل، أليس القرآن قادر أن يحمينا؟ أليس الدين إلي إحنا معتنقينو يعني نعتنقه قادر إنو يحمينا؟

الأخ رشيد: يعني كان عندك تساؤلات و أنت صغيرة..

الأخت نعمة: كان عندي تساؤلات كثيرة، منها الأسئلة عن حرية المرأة، قانون.. يعني إلهنا الحي هل هو غير عادل ليعطي الحق للرجل أن يتزوج بكثر ما يستطيع و يطلق أي وقت إلي بدو و إن أرادت المرأة لا تستطيع.

الأخ رشيد: لكن هذا.. معلش أنا ممكن سأعارض بعض الأفكار لأنه ممكن أن يقول الشخص أنه " أبغض الحلال عند الله الطلاق" يعني الطلاق آخر حاجة يلجأ إليها الإنسان،  التعدد محدود في أربع نساء إلى آخره.. إلى آخره.. فهناك حجج ترد على هذا، ألم يشرحوا لك مثلا الفقهاء و الشيوخ هذه الأشياء..

الأخت نعمة: كنت أحاول أن أسأل الفقهاء و رجال.. و لكنهم يقولون الله أعلم، حتى في نفس النقطة إلي عم تقول فيها حضرتك على نقطة إنو أكره الحلال.. أبغض الحلال عند الله الطلاق، كيف الله يبغض شيء و يأمرنا بفعله؟هذا لا يتناسب مع صفات الله الحميدة، لذلك بدأت أبحث أكثر و أكثر ففكرت إنو ممكن إذا دافعت على الحقوق الإنسانية، عن حق الشعب الفلسطيني ممكن أجد الله، لأني كنت أشعر أن الله لايحب.. يعني غير عادل لأنه لا يحب العرب كما شعرت كما تداركت مفيش عنده محبة، مين بيحب العرب؟

الأخ رشيد: ما الذي أوحى لك بأن الله لا يحب العرب؟

الأخت نعمة: لأنه العالم كله كان ضد العرب. لأنه العالم كله كان دائما مع القضية .. مع الشعب إلي عم بيحارب ضد فلسطين.. العالم كله.. و كأني شعرت بأن الله غير عادل، فبدأ بحثي أكثر و أكثر.. طيب يا جماعة حتى نصلي ليش لازم نتجه لمكة؟ أليس الله موجود في كل الوجود؟

الأخ رشيد: كان عندك أسئلة متشعبة هنا و هناك ..

الأخت نعمة: ..أسئلة متشعبة كثيرة. و أنا أعلم أنه في ناس كثير من المشاهدين الأحباء عم بيسألوا هذه الأسئلة، و أنا بحب أساعد أنه الأسئلة إلي عم تسألوا عليها هي عند الرب يسوع الجواب. لأني لما تركت بلدي و رحت على البلد إلي أنا فيها اليوم، وجدت المسيحيين.. وجدت المحبة فيهم.. وجدت النعمة.. لما سألتهم سؤال..

الأخ رشيد: كنت مسلمة لما رحلت..

الأخت نعمة: كنت مسلمة و لكن سألت لأني وجدت في محبة بيناتهم، في علاقة.. في..

الأخ رشيد: كيف تعرفت على المسيحيين بالأول يعني ..

الأخت نعمة: أنا تعرفت على المسيحيين عن طريق أخويا . أخويا الكبير كان مؤمن و لا يزال مؤمن نشكر الرب..

الأخ رشيد: كان متحول.. طبعا إنتو اسرة مسلمة حيكون طبعا اتحول من الإسلام للمسيحية لأ..  أخوك؟ نعم تفضلي..

الأخت نعمة: إذا أنا عم بقول إنو أخويا الكبير كان..

الأخ رشيد: نعم تفضلي..

الأخت نعمة : كان يعني أخويا كان مؤمن و لا يزال مؤمن. أخويا الكبير ما بيحبش نقول له أخويا الكبير لكن أخويا الأول في العائلة هو إلي كان يساعدني و يشرح لي، و هو إلي كنت أنا أشوفو مع أصحابه بدراسة إنجيلية بصلاة مع بعض بيصلو لبعض، يساعدو بعض، فأنا هذه الأشياء ما كنتش أشوفها في الديانة الأخرى. كان لازم يعني تحاول المستحيل إنك تكون راضي ربك و بنفس الوقت الله أعلم إذا كنت راضي أم لا.

الأخ رشيد: طيب لما تعرفت على المسيحيين من خلال أخوك، ما الفرق الذي رأيته بينهم و بين المسلمين؟

الأخت نعمة: فرق كبير.. فرق كبير يا جماعة، فرق المحبة الصادقة، إنهم بيهتموا ببعضهم البعض، بيصلو لبعضهم البعض، يعني إذا واحد مريض بيقول له يا أخي صلي لي..

الأخ رشيد: المسلمين أيضا يهتمون ببعضهم البعض و يساعدون بعضهم البعض ماديا و معنويا..

الأخت نعمة: لأ مفيش ما شعرتش بالمحبة إلي شفت المحبة الصادقة مع المسيحيين هادول. لقيت إنو في عندهم صدق مفيش عندهم مغالات، طبعا شعبي أنا بحبو.. أنا بحب أهلي قلبهم طيب ناس بيحبو الله، لكن إلي عم بقوله إنو علاقتي بالله من خلال المسيح أعطتني نعمة..

الأخ رشيد: طيب كيف حصل هذا التحول؟ لأنه لم نصل بعد لتحولك وقبولك للمسيح..

الأخت نعمة: شفت إنو هم صحيح بيحبو، صحيح بيساعدو بعضهم البعض لكن أنا مسلمة و سأثبت  لهم أنهم كفرة..

الأخ رشيد: للمسيحيين؟

الأخت نعمة: لأنهم مسيحيين. و كنت أسأل أسئلة بطريقة.. أحاربهم.. كنت أسأل أسئلة نفس الأسئلة.. نعم؟

الأخ رشيد: رغم أنه أخوك و كان هو الذي قلت لي كان مسيحي قبلك..

الأخت نعمة: بالضبط.. بالضبط..

الأخ رشيد: كنت تحاربين أخوك كمان؟

الأخت نعمة: كنت أحارب أخويا و كنت أحارب المسيحيين كلهم، لأنه كنت بأتبث إلهم إنهم هم على خطأ لأنهم كفرة. لأنهم بيقولو الله ثلاثة، لكن وجدت أنه الإله الذي بيعبده المسيحيين.. الذي نعبده كمسيحيين هو إله واحد، إله واحد مش إثنين و ثلاثة.

الأخ رشيد: طيب خليني أسألك سؤال: أنا كشخص من خلفية مسلمة، و كرجل يعني ربما تجربتي تختلف عن تجربتك، و ربما البيئة التي عشت فيها تختلف كثير على البيئة التي عشت فيها، لكن أنا أريد أن أعرف و ربما المشاهدين أيضا يريدون أن يعرفوا، ما الذي حصل في مشاعرك.. في داخلك كامرأة؟ لأن ليس نفس الشيء يمر فيه الرجل تمر فيه المرأة، يعني كإحساسك كامرأة كيف كانت الأسئلة و شعورك الداخلي و معاناتك النفسية إلى آخره،

الأخت نعمة:  بعتقد أي امرأة بتحب تشعر بالأمان و الاستقرار، و أنا لما بدأت أسأل الأسئلة، و لما بدأت أحارب المسيحيين بأسئلتي هذه صار في عندي نوع من الحرب الداخلي، لأني شفت إنو في سلام في هاذو الناس في شيء في ها الناس المسيحيين هذه ، أنا محتاجتها لكن مش عارفة إيش هو ها الشيء. فأنا شعرت إنو يا الله إذا كان ها دول الناس المسيحيين مؤمنين أنا ليش مش معاهم؟ لكن إذا كان ها دول الناس المسيحيين كفرة ساعدني إنو أعرف الحق، لأنه كامرأة بلاقي إنو مفيش إلي حق لا في الدين إلي كنت أؤمن فيه و لا الآن لأنه معنديش دين. كنت بحاول أعرف وين الله. لذلك كان في عندي حرب نفسية داخلية، فراغ و هذا الفراغ ما حدا بيملأه إلا محبة المسيح و دم المسيح لما يغسل الإنسان من الداخل. و هذا ما جرا لي. لما سألت المسيحيين.. أنا لما سألت المسلمين دائما يقولون لي: الله أعلم. لكن لما سألت المسيحيين قالوا لي: المسيح قال: " أنا هو الطريق و الحق و الحياة لا أحد يأتي إلى الآب إلا بي". قال: " و تعرفون الحق و الحق يحرركم"

الأخ رشيد: هناك تأكيد و يقين..

الأخت نعمة: .. التأكيد و اليقين لأنه ما فيني انا أقول لك إذا بدك تزورني و بتيجي على البيت بتلف شمال و بتلف يمين و الله أعلم إذا بتوصل، إذا هذه مش الطريقة إلي ممكن أوصلك بها لبيتي. لذلك سألت: ليش إحنا نتجه إلى مكة؟ ليش نعمل ها الأسئلة؟ الله أعلم.. لا تجادلي في الدين. أين أجاوب.. مين بدو يجاوبني على الأسئلة هذه؟ لكن لما تعرفت على شخص المسيح إلي مات علشاني أنا، يعني الفرق إلي لقيته بين الإسلام و المسيحية إذا بتسألني بها السؤال أقول إنو الإسلام.. محمد يطلب منك أن تفعل كل شيء، و الله أعلم إذا كان الله يرضى عليك أم لا..

الأخ رشيد: طيب الأخت نعمة نحن تعودنا في هذا البرنامج أن نأخذ مكالمات من المشاهدين ربما يريدون أن يسألوا: كيف... أسئلة كثيرة تتعلق باختبارك. و أيضا ان نقول للمشاهدين أنه في الحلقة القادمة ستكون.. نذكركم أنه ستكون مدة البرنامج ساعة و نصف. و هكذا سنعطي للمشاهدين فترة أطول للأسئلة، فهذا يتيح لنا فرصة لنقاش الموضوع أكثر و أيضا للأسئلة أكثر عدد ممكن من المشاهدين، نبدأ بأخذ أول مكالمة من مصر. ألو.. ألو.. سيد أبو إسلام هل تسمعني؟ ألو.. هذه المكالمة أعتقد أنها ضاعت، نأخذ مكالمة أخرى.. ألو..

السيد رمضان: ألو أخ رشيد

الأخ رشيد: ألو

السيد رمضان: أخ رشيد

الأخ رشيد: نعم أنا أسمعك..

السيد رمضان: أنا اسمي رمضان أخ رشيد..

الأخ رشيد: معلش.. معلش.. هذا إلي وصلني من المخرج أنه اسمك أبو إسلام لكن معلش تفضل سيد رمضان.. هل ممكن تخفض صوت التلفزيون لأنه يشوش علينا المكالمة؟

السيد رمضان: سؤالي هو..

الأخ رشيد: نعم.. تفضل سيد رمضان..

السيد رمضان: السؤال عندي بعد 607 ميلادية الكنيسة قررت أن تعترف بدين الإسلام، فاعترفت بدين الإسلام كدين كونهم يعبدون الله. و لكن اليوم تحول إلى حزب ارهاب   21:04 بفضل أمثال القرضاوي إلي جاب أنفلونزا الطيور على العراق الحبيب..

الأخ رشيد: لكن.. سامحني سيد رمضان.. سيد رمضان الموضوع يتعلق بالمرأة و اختبار المرأة المسلمة، و كيف يعني تحولت من الإسلام و قبلت السيد المسيح، فهل سؤالك ممكن أن يصب في هذا الاتجاه؟

السيد رمضان: Ok.. Ok.. و هل ينزل الوحي يا أخ رشيد.. هل يمكن ينزل الوحي على نبي و هو يتزوج من طفلة عمرها 8 سنوات أو 9 سنوات أو أقل؟ هذا سؤال يتعلق بالمرأة..

الأخ رشيد: نعم..

السيد رمضان:  هل الوحي ينزل على نبي يتزوج من طفلة عمرها 8 سنوات، وين الوحي بينزل من الله على ها الإنسان هذا؟

الأخ رشيد: أشكرك سيد رمضان.. سؤالك واضح جدا..

السيد رمضان: عندي كلمتين قصيرتين جدا.. كلمتين.. سؤال قصير جدا..

الأخ رشيد: نعم تفضل..

السيد رمضان: لماذا بقي تخلف عن العالم كله؟ هل الله ضدهم جعله عالم متخلف وراء البشر كلياتو أم إنهم لا زالوا لا يعرفون ما معنى كلمة الله، و ينقصهم أن يعدلوا القرآن و كل الجهاد و القتل يحطوا بها محبة لأن الله هو نور العالم، فيه روح الحق..

الأخ رشيد: شكرا إليك سيد رمضان.. شكرا لك. هل تحبي التعليق على سؤال الأخ.. أنا ممكن.. أضيف إليه إنو لماذا المرأة حقوقها مهضومة في العالم الإسلامي أكثر من أي بلدان أخرى؟ و قبل البرنامج شاركتي معي أنك لديك خدمة بين النساء المسلمات، و تساعديهم بعض المرات في أشياء كثيرة، فما هي ملاحظاتك من خلال النساء اللاتي  تلتقين بهم؟

الأخت نعمة: أنا بكيت لما سمعت الترنيمة لأني بشوف نساء كثير في كل يوم، منهم إلي عندهم مشاكل مع زوجهم، يعني بيكونو نائمين مع زوجهم و بيجي لهم الضرة، بيجيب مشاكل ثانية لنساء.. مثل في واحدة ست هلا جاية بتقول إنو مش رح يعطيها.. شو بدي أقول لكم يا جماعة.. أنا مش هون حتى أنزل بأي إنسان، أنا هون حتى أرفع اسم الإله الحي يسوع المسيح الرب العادل إلي قال: تعالوا إلي يا جميع المتعبين  قال : تعالوا إلي يا جميع المتعبين يسوع المسيح عمل كل شيء من أجل المرأة.. من أجل الرجل علشان يأتوا و يأخذوا السعادة إللي المسيح أعطاني، علشان يعطينا الرجاء.. علشان يعطينا الأمل. فشو المشاكل إلي بتمر فيها يكفي إنو في واحدة بتخصني جدا تزوجت من واحد متزوج كتبوا كتابهم عند الشيخ في الجامع و لم تسجل زواجها في الحكومة في البلد إلي هي فيها في أمريكا. أي حقوق عندها؟ إذا أرادت الطلاق هل بيطلع لها أي حق؟ المشاكل إلي شفتها و بشوفها مع النساء تدعو إلى مسيح.. إلى المسيح العادل حتى يغير و يعطي الاستقرار للمرأة إلى كل امرأة عم تبحث عنه، و يعطينا السلام..

الأخ رشيد: أمين.. آمين.. خليني آخذ مكالمة أخرى.. ألو..

السيد سعد: ألو

الأخ رشيد: ألو سيدي هل تشرفنا بالاسم الكريم من فضلك؟

السيد سعد: ألو

الأخ رشيد: ألو أنا أسمعك.. ألو..

السيد سعد: أنا سعد عبد الله.. سامعني؟

الأخ رشيد: أهلا بك سيد سعد هل ممكن تخفض صوت التلفزيون لأنه يحدث لك تشويش و لنا أيضا. تفضل.

السيد سعد: ماشي ممكن أكلم السيدة إلي قاعدة..

الأخ رشيد: تفضل هي تسمع الأخت نعمة اسمها..

السيد سعد: ماشي.. أنا عايز أقول لها إن هي بتخرف، مفيش واحدة مسلمة.. مفيش واحدة مسلمة تسيب اسلامها و تبق مسيحية، إنتو أساسا بتخرفو. قناة دسيسة ضد الإسلام    تشويه للإسلام ماشي. علشان كدا غلط، لأننا عايزين نعيش في سلام و أمان إحنا مش عايزين نحارب بعض.. ماشي؟ دا إلي عايز أنا أقوله لكم. و عايز أقول لكم للشيخ يتاعكم إلي هو اسمه.. إلي بتجيبوه و تحطوه يحارب في الرسول و يحارب في القرآن ماشي؟

الأخ رشيد: طيب سيد سعد.. سيد سعد..

السيد سعد: الإسلام و لا المسيحية و لا عيسى عليه السلام بيحثنا إننا نحارب بعض عايزين نعيش في سلام و أمان..

الأخ رشيد: سيد سعد هل تسمعني؟ هل تسمعني سيد سعد؟

السيد سعد: أسمعك..

الأخ رشيد: أولا نحن لسنا في حرب و أنا أعلن من هذا المنبر يوميا في كل مرة.. في كل حلقة أننا نحب المسلمين و المسيحيين و كل الطوائف. لكن هذا لا يمنع من أن نقول الحقيقة..

السيد سعد: مفيش إنسان بيسيب دينو و يروح لدين ثاني، كنت أتمنى إنو إنتو تفتحو الصوت علشان الناس كلها تسمع..

الأخ رشيد: الناس كلها تسمعك الآن نحن فتحنا الصوت..

السيد سعد: أمال أنا مش سامع ليه ما التلفزيون قدامي أهو..

الأخ رشيد: المهم أكمل سيد سعد، تفضل الناس تسمعك و قل ما شئت..

السيد سعد: أصلها هي مسيحية اتولدت مسيحية حتعيش مسيحية و حتموت مسيحية و حنتقابل في الآخرة و حبقا أفكرها، لأن هي عمرها ما كانت مسلمة، لأنها لو كانت مسلمة عمرها ما قعدت القعدة دي و أعلنت. لأنه مفيش بني آدم على دينه مسلم و بيغير إسلامه، أنا اه أعتقد.. ان المسيحي يغير ديانته لكن المسلم لا يغير ديانته مهما كان..

الأخ رشيد: يعني حلال عليكم و حرام علينا.... يعني كل الناس تتغير للإسلام و حرام للمسيحي.. طيب سيد سعد أنت لا تسمعني..

السيد سعد: كفاية تخريف حرام عليكم.. كفاية..

الأخ رشيد: أنا أشكرك سيد سعد أشكرك.. هناك أناس كثيرين.. سيد سعد ليس الحالة الوحيدة، طبعا كل شخص يدلي بشهادته في هذا البرنامج يشككوا في شهادته و بأنه لم يكن في يوم من الأيام مسلم. فما تعليقك؟ لماذا هذا عدم الرغبة في التصديق. المسلم لا يريد أن يصدق أن هناك أناس نساء و رجال كبار و صغار يتركون الإسلام؟

الأخت نعمة: أنا شعرت معه للأخ سعد، لأني لما أول ما بدأت في التعليم عن المسيحية، لما بدأت البحث عن الإله الحي و كانوا المسيحيين يحكوا معي، إنت أخ سعد كنت مؤدب أكثر من الطريقة إلي أنا كنت فيها أنا أحكي مع المسيحيين، لكن أنا قبلت الرب مش إهانة لديني.. أبدا. أنا هلا مسلمة لإلهي الحي أعظم من الطريقة الأولى. لأنه المسيح قال: "تعالوا إلي يا جميع المتعبين و الثقيلي الأحمال و أنا أريحكم." بينما بالديانة الأولى يا أخي حاولت أرضي ربي، و كلما أعمل كلما لازم أشك أكثر و أشوف كيف أنا أرضي الله، أنا مش بكره المسلمين، أنا بحب المسلمين يعرفوا الحقيقة لا أكثر و لا أقل. أنا قلبي يعطف و يحبك يا أخ سعد لأني كنت مكانك، لأني شعرت معك لأنك لو تبحث عن الحقيقة بدون أي تحزب لأي شيء ثاني إلا أنك بينك و بين الله ، يكون في علاقة بينك و بين الله ، إكون في عبادة بينك و بين الله. تعلم إنو أنا مش جايه أتحدى أي إنسان أبدا. لكن السعادة إلي الرب أعطاني إياها أنا حابه أعطيكم إياها لا أكثر و لا أقل. و القرار إلي بتعملو إنت بعد ما بيشارك معاك الإخوة المسيحيين يرجع إلك إذا كان بتحب تقبل أو لا تقبل. إحنا بنقول لك هذا إلي صار معنا، هذا برهان المسيح في حياتنا، و إنت اختار إذا كان بدك تروح على السماء أو على جهنم. اختيارك إنت لكن من محبتي إلك أنا بقول هيك..

الأخ رشيد: شكرا أخت نعمة نأخذ مكالمة أخرى.. ألو.. هذه أخت نعيمة من فرنسا.. ألو..

السيدة نعيمة: ألو مساء الخير..

الأخ رشيد: مساء الخير.. مرحبا بك أخت نعيمة.

السيدة نعيمة: مرحبا بك و مرحبا بالأخت نعمة..

الأخ رشيد: الله إخليك..

الأخت نعمة: مرحبا بك..

السيدة نعيمة: الشيء إلي أضحكني يعني من شوية هو الأخ إلي شكك، يعني مش حاجة جديدة علينا. أنا جزائرية و تعرفت على الرب المسيح..

الأخت نعمة: هاللويا..

السيدة نعيمة: .. و في ناس جزائريين كثير بيدخلوا في.. في.. بيتعرفوا بالرب يسوع و كثير.. كثير.. في الجرائد إلي بتتكلم عن ذلك و مع هذا هم يشككوا يعني مش فاهمة إزاي مش عارفة أقول بالعربية..

الأخ رشيد: أخت نعيمة.. ترى ما السبب الذي يجعل المرأة المسلمة تبحث عن المسيح؟ ما السبب؟

الأخت نعيمة: يعني أنا شخصيا إلي خلاني أبحث عن المسيح هو المحبة، يعني هي المحبة يعني مفيش حد يحبنا زي الرب يسوع، هو ضحى بدمه علشانا.. علشان يدينا حياةأبدية. مفيش حد يقدر يحبنا بالشكل دا. يعني المحبة إلي موجودة في الرب يسوع منقدرش نلقاها في أي حاجة ثانية. يعني و كمان أنا كنت في الثانوية، و كان عندي أستاذ تربية إسلامية و كنت كلما أسأل سؤال بيطردني منla classe     من القسم يعني كنت أقول: إزاي المرأة ناقصة عقل و دين؟ فدا كان مش ممكن أسأل كدا، كيف الرب بيطلب منا إحنا إننا نثأر ليه يعني إحنا ندافع عن الإله مع إنو كبير و يقدر يدافع عن نفسه. يعني في حاجات كثير.. كانت في عندي أسئلة كثيرة.. القبلة إزاي بنصلي كلنا من ناحية القبلة؟ و إزاي الناس كلها بتصلي بالعربية. مع إن أنا كانت مفرنسة..

الأخ رشيد: نعم.. ناطقة بالفرنسية

السيدة نعيمة: أيوا كانت ما بتعرف تقرأ و تكتب إلا الفرنسية يعني متعرفش عربية..

الأخ رشيد: لكنها مجبرة على تعلم اللغة العربية حتى تصلي..

السيدة نعيمة: نعم علشان تحفظ الحمد لله علشان تصلي كانت بتقولها بطريقة مش ممكنة يعني.. إزاي يطلب الإله دا الكبير إلي خلق كل كل أصناف البشر .. أمريكاني و فرنساوي و ياباني إزاي يطلب مننا إننا كلنا نتكلم عربي و نصلي بالعربية؟ كانت أشياء كثيرة متدخلش عقل. و حتى إنو قانون الأسرة

الأخ رشيد: قانون الأسرة نعم..

السيدة نعيمة: المرأة يعني معندهاش أي حقوق..

الأخ رشيد: معندهاش حقوق..

السيدة نعيمة: الراجل بيجيب أربعة و بيطردها و يطرد أولاده، و معندهاش حق تروح للمحكمة، يمكن دلوقتي شوية اتغيرت الأشياء مش كثير.. مش كثير لأنه قانون الأسرة مازال أنا أظن أنه مازال.

الأخ رشيد: أشكرك أخت.. نعم..

السيدة نعيمة: أخي رشيد أقول بكلمة المرأة معندهاش أي حقوق يعني يقدر يقولو المسلمين إن المرأة لقيت كل حقوقها في الإسلام.. لأ. آه هي بتلقا حقوقها لما تكون تحت جزمة الراجل.. آه، كدا تلقا حقوقها لكن حاجة ثانية.. لأ. و بعدين أنا مش عايزه أقابح أو أي حاجة لكن أنا أطلب إن كل الناس..

الأخ رشيد: نعم.. أشكرك أخت نعيمة.. أشكرك أخت نعيمة حتى نمر إلى مكالمات أخرى. هل تحبي أن تعلقي على قول الأخت نعيمة؟

الأخت نعمة: أنا أحب أقول.. نعم.. أول شيء أخت نعيمة نشكر الرب على خلاصك، نشكر الرب على النعمة. هللويا مبروك عليك، يريت بعرف أزغرت كنت بعمل لك زغروتة. لكن كمان بدي أقول للإخوة إلي عم بيسمعونا و إلي عم بيشوفونا، إحنا كستات مش راكضين وراء إنو نحن.. حقوق المرأة و إلى آخره زي ما بنشوف بالبلاد الأوربية و الأمريكية و غيره.. لكن بدنا نعرف.. بدي يعرف الإخوة.. أهلي.. أهلي الإسلام please من فضلكم ساعدوني أفهم نحنا مش عم بنطالب بحقوق المرأة أبدا، لكن الإله العادل هل من عدله هو إنو يخلي المرأة تكون بحكم.. بطريقة نجسة.. بطريقة يعني.. في أحاديث كثيرة بتتكلم عن حقوق المرأة و عن كدا بالإسلام، هل من عدل الله أن يفرق بين الرجل و المرأة بهذه الطريقة؟

الأخ رشيد: طيب خليني آخذ هذه المكالمة من الإمارات.. ألو..

السيد مجدي: مساء الخير..

الأخ رشيد: مساء الخير سيد مجدي أهلا بك..

السيد مجدي: أهلا يا أستاذ رشيد، أرجو بقا المرة دي كدا تديني فرصة أنا أتكلم نقطة نقطة و بكدا نوضح..

الأخ رشيد: تفضل..

السيد مجدي: طيب أنا مسلم يعني..

الأخ رشيد: أهلا بك..

السيد مجدي: أهلا و سهلا. طيب .. دلوأتي حضرتك تكلمت على حقوق المرأة في الإسلام و في المسيحية..

الأخ رشيد: لأ..هي.. هي.. أعطت اختبارها لم نتكلم بالتفصيل يعني عن حقوق المرأة في الإسلام و المسيحية..

السيد مجدي: .. اعطيني فرصة للكلام يعني. أنا لاحظت أنا بتكلم و ما بيظهرش من كلامي شيء.. حضرتك ثواني بس. هي اتكلمت عن حقوق المرأة، إن المرأة مظلومة  في الإسلام ملهاش حقوق، أنا معرفش يعني هل كانت مسلمة حقيقي يا سيدة يامحترمة؟ في سورة اسمها سورة الطلاق، سورة الطلاق بتتكلم على رواية.. نصوص كتابية من الكتاب المقدس و من القرآن.. حتى نحكم به..شوفي حضرتك النص بيقول إيه و النص في الكتاب المقدس إلي إنت اتبعتيه بيقول إيه. النص القرآني بيقول إيه: " بسم الله الرحمن الرحيم – في سورة الطلاق- و اتقوا الله ربكم  لا تخرجوهن من بيوتهن" هنا أوضح الله إن البيت من حق المرأة في حالة الطلاق. تعالى نشوف الكتاب المقدس في سفر التثنية الإصحاح: 24 بيقول إيه عندك "اذا اخذ رجل امرأة وتزوج بها فان لم تجد نعمة في عينيه لانه وجد فيها عيب شيء وكتب لها كتاب طلاق ودفعه الى يدها واطلقها من بيته" من بيته مقالش من بيتها..

الأخ رشيد: طيب سيد مجدي.. سيد مجدي.. سؤال..

السيد مجدي: إديني فرصة أكمل بس..

الأخ رشيد: يا سيد مجدي..

السيد مجدي: لحظة بس..

الأخ رشيد: الحوار أخذ و عطاء يا سيد مجدي، لسنا هنا لتلقي علينا محاضرة مع احترامي لك..يعني أول شيء نحن نحترم مبادئ التفسير في القرآن و نذهب إلى مفسري الإسلام. و عندما تأخذ نص كتابي  ينبغي أن تحترم مبادئ التفسير الكتابي أيضا.  سؤالي لك.. يعني أنا قد أتفق معك فيما قلته هناك أشياء واضحة، الأخت نعمة لا تدعي المعرفة و هي قالت لي هذا قبل البرنامج، قالت هي ليست عالمة و ليست شيخ في الإسلام، لكن هي كامرأة مسلمة عادية عانت أشياء و شاركت معنا اختبارها. أنا أعطيك نصوص كثيرة " النساء ناقصات عقل و دين"

السيد مجدي: حديث غير معترف به..

الأخ رشيد: حديث صحيح..

السيد مجدي: هات من القرآن..

الأخ رشيد: يا سيد مجدي.. يا سيد مجدي حديث صحيح..

السيد مجدي: إديني من القرآن..

الأخ رشيد: لا.. لا.. يا سيد مجدي خليني أكلمك. الحديث ورد في صحيح البخاري في باب ترك الحائض للصوم، و أيضا في صحيح مسلم باب نقصان الإيمان بنقصان الطاعات، و أيضا الحديث في صحيح البخاري كتاب النكاح يقول: " المرأة كالضلع إن أقمتها كسرتها – يعني عوجة كالضلع إن أقمتها كسرتها – و إن استمتعت بها استمتعت بها و فيها عوج".

السيد مجدي:  انا بتكلم عن القرآن و الكتاب المقدس.

الأخ رشيد: يا سيدي الإسلام ليس قرآنا فقط، الإسلام قرآن و سنة. هل تخترع إسلام جديد؟ أنا أكمل لك النصوص.. لو دخلنا في مسألة النصوص لدخلنا في منحى آخر. " الشؤم في ثلاث في الدار و المرأة و الفرس" يعني المرأة شؤم، هذا في صحيح البخاري كتاب النكاح باب: ما يتقى من شؤم المرأة. و أضيف لك يعني نصوص كثيرة لا نريد أن ندخل فيها هنا.

السيد مجدي: إلي إنت بتقولو دا لا أعترف به كمسلم..

الأخ رشيد: يا.. حتى صحيح البخاري و صحيح مسلم ؟ من أين تستمد صلاتك و صومك؟ أليس من صحيح البخاري و مسلم؟

السيد مجدي: .. ربنا في القرآن ثانية واحدة، الله تعالى في القرآن إدانا تشريع معين..

الأخ رشيد: نعم..

السيد مجدي: .. نمشي عليه لو سمحت أكمل بس..

الأخ رشيد: لو أردت من.. لأ أنا أعطيك من القرآن أيضا " اللاتي تخافن نشوزهن فعظوهن و اهجروهن في المضاجع و اضربوهن، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا" أليس هذا ضرب؟

السيد مجدي: و اللاتي تخافون نشوزهن.. مش في أي حالة..

الأخ رشيد: يعني أي امرأة خفت نشوزها تضربها؟

السيد مجدي:  نعم..الوعظ و الهجر و آخر حاجه الضرب.. في حالة النشوز فقط..

الأخ رشيد: خليني أقرأ لك بالمقابل نصوص من الكتاب المقدس الذي استشهدت به. أنا أقرأ لك يعني.. في سفر أفسس.. لأ أنا أعطيك من الكتاب المقدس. أنت لم تستشهد..

السيد مجدي: إديلي فرصة أكمل لك ..

الأخ رشيد: يا سيد مجدي اسمع.. اسمع.. اعطيني نص مقابل لهذا النص و أنا سأتخلى عن كل الحجج. في سفر أفسس الإصحاح الخامس الآية 25: " أيها الرجال أحبوا نساءكم كما أحب المسيح أيضا الكنيسة و أسلم نفسه لأجلها" أضيف: " كذلك يجب على الرجال أنا يحبوا نساءهم كأجسادهم، من يحب امرأته يحب نفسه، فإنه لم يبغض أحد جسده قط بل يقوته و يربيه كما الرب أيضا الكنيسة" هل هناك كلام موازي لهذا الكلام في القرآن؟ أحب زوجتك كما تحب جسدك، هل تضرب جسدك؟ أما القرآن يقول لك:" اضربوهن" أمر واضح. تفضل أخ مجدي..

السيد مجدي: طيب شكرا يعني مش معقول أتصل و أنا.. اديني نقطة واحدة أكملها و أنا..

الأخ رشيد: تفضل.. لكن استشهاداتك خاطئة يا سيدي..

السيد مجدي: ثانيا مع تعدد الزوجات.. تعدد الزوجات في سورة النساء: " فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاثا و رباعا و إن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم" كون إن المسلم بيطبق اثنين و ثلاثة لأن أهم حاجة العدل، هل الإنسان يقدر يعدل بين اثنين جنسيا مش ماديا جنسيا؟ ربنا قال: لن تعدلوا فواحدة. الإنسان بقا إلي عايز يتقبل الحدود دي  و ما يخالفش شرع ربنا يتزوج اثنين ثلاثة .. أربعة أو ما ملكت أيمانكم، فهل حيعدل بينهم؟ في حالة العدل..

الأخ رشيد: هل اشترط العدل في زوجات محمد عندما تزوج أكثر من 13 امرأة؟

السيد مجدي: هل في  نص في الكتاب المقدس يقول: تزوجوا واحدة فقط؟

الأخ رشيد: نعم.. خلقهم ذكرا و أنثى.. خلقهم ذكرا و أنثى هناك نص واضح..

السيد مجدي؟: 42:00 الذكر و الأنثى..

الأخ رشيد: .. فيكون الإثنان جسدا واحدا. هكذا يقول الكتاب المقدس، لم يقل الخمسة جسدا واحدا أربع نساء و رجل. لم يقل الخمسة يصيروا جسدا واحدا، يصير الاثنان جسدا واحدا. نعم..

السيد مجدي: واحدا في إيه؟ في الهدف  

الأخ رشيد: يا سيدي.. يا سيدي..

السيد مجدي: المسيح قال لهم.. قال للتلاميذ..

الأخ رشيد: يا سيد مجدي لسنا هنا للمحاججة..

السيد مجدي: واحد في إيه؟ في الهدف إلي هو الجسد..

الأخ رشيد: هل قال: خمسة.. قال خمسة. سيد مجدي أنت هنا للمحاججة. و نحن لا نريد إضاعة وقت البرنامج فقط في المحاججة. أنا أرجوك سامحني. ما تعليقك أخت نعمة؟ أنا آسف يعني دخلت معه في محاججة أنا آسف لكن تفضلي..

الأخت نعمة: معلش أنا مبحبش أتناقش بالمواضيع هذه كلها لأنه بدو إصير في جدال زي ما عمل الأخ هوني، بس أنا بطلب من الأخ بأنه يقرأ الإنجيل.. يقرأ القرآن بس، أنا مش عم بسألك تقرأ الإنجيل لكن اقرأ القرآن..

الأخ رشيد: ما العيب في أن يقرأ الإنجيل أيضا؟

الأخت نعمة: و اشرح لي بس عن كلمة الله سمح بالطلاق بأسباب.. الله سمح للطلاق بأسباب. الله بيقول: أبغض الحلال عند الله الطلاق.. اشرح لي إياها.. بس. كمان بالنسبة للحريات إلي عم ننادي فيها، مش عم ننادي بأي حقوق غير إنو .. العاديين يعني النساء العاديين لكن إلي عم نسأل فكر بالإله الحي، فكر بالله خالق السماوات و الأرض، هل هو بيتكلم بها المواضيع هذه، و بيحط من قدر المرأة بها الطريقة هذه. بس أنا بدي الأخ و الإخوة كلهم يقرؤوا القرآن عن طريق من إنهم يعرفوا مش عن طريق تحزب، عن طريق لأنه أنا إلي تعلمت بالقرآن.. بالقرآن كلما سألت السؤال بيقولوا لي الله أعلم، لكن بالإنجيل أنا إلي مسئولة لما بروح على الكنيسة، أنا إلي مسئولة إذا كان القسيس عم بيقول لي الصح أو خطأ لأنه بنتبع كلمة الرب بالإنجيل.

الأخ ر شيد: أشكرك أخت نعمة خلينا نأخذ هذه المكالمة.. ألو..

السيدة لارا: ألو..

الأخ رشيد: ألو .. الاسم الكريم من فضلك..

السيدة لارا: أنا اسمي لارا..

الأخ رشيد: أهلا بك سيدة لارا..

السيدة لارا: Merci   أنا من ألمانيا عم بتصل..

الأخ رشيد: أهلا بك تفضلي..

السيدة لارا: بس أنا حابا أقول شيء للأخت نعمة أنا كمان كنت من خلفية إسلامية، و هلا مسيحية نشكر الله..

الأخت نعمة: هللويا..

السيدة لارا: و أنا حابه أشهد بهذا الشيء، و حابه أقول للأخ إلي اتصل ما بعرف يمكن من مصر و قال أنك خرفانة أو نوع من هذا الحكي، بس حابه أقول لقيت أنا الرب في المسيح لقيت كل المحبة في الديانة المسيحية، و حابه أنا كمان أنا بيي أصه تركي و المسيحيين بتركيا كثير عم بيتعرضو للظلم، بتمنى من الإسلام إنهم يستوعبوا أنه نحنا كمسيحيين نحنا كمان بشر، ما بنقول عنهم كفار و لا بنهينهم بأي كلام. بتمنى من المسلمين إلي بيحكو معنا أو يعرفونا مسيحيين دغري بيقولو عنا كفار أو  منهذا الحكي. شكرا كثير على البروجرام الحلو..

الأخ رشيد: شكرا لك سيدة لارا..

الأخت نعمة: الرب يباركك.. الرب يباركك و إذا بتحبي أي أسئلة في التلفون إلي عم يعطوكي إياه..

الأخ رشيد: يوضع على الشاشة..

الأخت نعمة: إنك تتصلي و ممكن يعطوكي كمان نمرة التلفون بتاعتي جانبيا ممكن نحكي مع بعض و الرب يباركك. و خليكي مع المسيح لأنه المسيح قال: " هكذا أحب الله العالم" العالم. حب المسلمين و حب المسيحيين لكن نحنا لازم نختار هو من قلبنا، "لا بالقوة و لا بالقدرة بل بالروح قال رب الجنود".

الأخ رشيد: نعم.. تفضلي سيدة لارا..

السيدة لارا: انا كان عمري 15 سنة و سلمت حياتي للمسيح..

الأخت نعمة: هللويا..

الأخ رشيد: آمين..

السيدة لارا: كنت كثير صغيرة و سلمت حياتي للمسيح و نشكر الله عم بعيش و عم بكبر في نعمة المسيح، و هلا عندي بنت صغيرة عمرها سنة و أربعة أشهر كمان عم بربيها على نعمة المسيح، و نشكر الله أنا كل عائلتي عم تعرفه، فب بعض بعدهم من خلفية مسيحية. و أنا بشهد بكل.. و أنا رافعة الراس بالمسيح و النتيجة لازم..

الأخ رشيد: أخت لارا

السيدة لارا: و بتمنى من كل واحد مسلم يحترم ديانتنا..

الأخ رشيد: أخت لارا صلي من أجل كل مسلم و مسلمة لأنهم أيضا يحتاجون إلى صلوات كل المسيحيين في أنحاء العالم..

السيدة لارا: آمين.. آمين..

الأخت نعمة: و نحنا الرب ما طلب منا إننا ندافع عنه لأنه هو إلي بيدافع عنا.. مجدا للرب.

الأخ رشيد: أمين هناك مكالمة أخرى خليني آخذ هذه المكالمة. ألو.. ألو.. ألو.. أعتقد هذه المكالمة راحت، نأخذ مكالمة أخرى.. ألو.. الو.. سيد مصري من الأردن أهلا بك.. آ.. لا أدري هذه المكالمة أيضا. نأخذ مكالمة أخرى ألو.. سيد مسلم من السعودية أهلا بك.. أعتقد هناك مشكل في الصوت . فنكمل.. طيب يعني الإخوة إلي اتصلوا خصوصا الأخ المسلم يستعمل نصوص من العهد القديم من سفر التثنية إلى آخره.. إلى آخره..

لكن من خلال تجربتك مع المسلمات ألا نرى يعني بصراحة أنت لا تريدين التجريح لكن رغم ذلك نحن مجبرين في بعض الأحيان حتى نتطرق إلى بعض المواضيع بجرأة. أليست المرأة المسلمة ضحية الرجل المسلم من خلال تجربتك و بصراحة و بجرأة..

الأخت نعمة: هذا هدف حياتي إني أخليهم إشوفو هذا، إنو المرأة المسلمة هي ضحية الرجل لأنه الإله الحي لا يمكن يدعسنا بالطريقة إلي هو الدين كان بيعمل فينا بها الطريقة هاي أبدا.. أبدا..

الأخ رشيد: لما إصير الراجل يقول لك: اضربوهن لا الضرب و تخريجات فقهية، الضرب الغير المبرح و الضرب له شروط ، العدل ممكن تجمع زوجات لكن ينبغي أن تعدل. هل ممكن أن نعدل بين النساء في المسألة العاطفية، هل ممكن أن نعدل بين النساء يعني مجرد أجوبة واهية..

الأخت نعمة: في برنامج .. مسلسلات عملوها برمضان السنة إلي فاتت بعتقد، كان اسمه الحاج متولي..

الأخ رشيد: من سنوات.. نعم..

الأخت نعمة: كان يتكلم عن الزواج و سألوه عن.. كان متزوج أربعة فسأله و قالوا له لو بنتك أرادت أن تتزوج واحد عنده ثلاثة .. أربعة قال: أبدا. لأنه لما الرجل يأخذ امرأة من النساء بتوعو من الحريم بتوعو و ينام معها ما بيكونش عادل مع المرأة الثانية إلي ناطرة دورها بره.

مفيش عدل لا يمكن إكون في عدل. هو الرجل و المرأة بيكونو عم بيحاول المستحيل إقوم بواجباته كما الله دعاه و مش قادر إكفي، كيف أربعة و خمسة لا يمكن إكون في عدل حتى النساء إلي متزوجين اثنين و ثلاثة في واحدة هاي إلي عم أقول لك متزوجة واحد متزوج رح تطلق لأنه شافت إنو مفيش عدل مش مثل ما كانت تسمع.

الأخ رشيد: ليه.. لا نذهب بعيدا حتى الفيلم محمد نفسه عندما أراد علي التزوج لأنه كانت فاطمة زوجة علي و أراد أن يخطب بنت أبي جهل قال له محمد بالحرف: " إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها : يعني محمد يعترف بأن التعدد.. فمنعه من أن يضيف زوجة أخرى أو ضرة إلى فاطمة، و هذا الحديث جاء في صحيح البخاري باب مناقب قرابة رسول الله. يعترف يقول: من يؤيني.. يؤذيني ما آذاها، يعني لو آذيت فاطمة أنت و كأنك آذيتني. يعني التعدد أذية. و ليس هناك امرأة في العالم تقبل ضرة عليها مهما قلنا لها من أسباب. نأخذ هذه المكالمة ألو.. السيد حسين أهلا..

السيد حسين: مرحبا بك و أهلين مساء الخير و شكرا على  هذا البرنامج..

الأخ رشيد: شكرا لك سيد حسين تفضل..

السيد حسين: ..بس أولا نحن كمسلمين و بكل الإخوة إلي اتصلوا إنو ما هو عيب إننا ننتقد ديننا إذا في هناك أخطاء.. هناك أخطاء و خاصة بموضوع المرأة..

الأخ رشيد: نعم..

السيد حسين: لأنه نحنا لازم نسأل نفسنا كمسلمين شو سبب تأخرنا و تخلفنا عن كل هذه الأمم الموجودة في العالم، السبب هو المرأة و هي نصف المجتمع هي مغيبة بالكامل في المجتمعات الإسلامية، و ما تتعرض له هذه المرأة من جرائم الشرف تقتل لمجرد الشك أو تقتل لمجرد أن واحد ينتقم من زوجته لو في مشكلة أو كذا.. ما في حل إلا أنه يحمل بندقية صيد و يقتلها و هذا ما في قانون إنو يعني يحكم..

الموضوع الثاني الزواج من أربع نساء و هذا الشيء معيب لأنه نسمع بعض السعوديين يتزوجوا عشرين أو خمسين مرا في كل بلد عنده عشر نساء مكتوبين و في منهم إلي مو مكتوبين و كل ها الأمور هاي. الأمر الثالث إنو إحنا المرأة في المجتمع الإسلامي هي خادمة و أكثر من خادمة لأنه هي بتشوف إنو إنت مثلا: "تكاثروا فإني مباهي بكم الأمم يوم القيامة" و بتشوف المرأة إنت عندها خمس ست أولاد في البيت ما عندها مجال تخرج ما عندها مجال تربى اولادها و لا عندها مجال إنو تشوف حياتها..

الأخ رشيد: طيب سيد حسين معذرة بما أنك مسلم ألا يعود هذا.. أنا لا أريد يعني التهجم على ديانتك لكن رغم ذلك أليس هناك ربط بين هذا و بين الإسلام كعقيدة؟

السيد حسين: طبعا.. طبعا الرابط يا اخى ها الأمور منين عم تيجي؟ بتيجي من القرآن و عم تيجي من الأحاديث. يعني ضرب المرأة مثلا، بيت الطاعة كيف نحنا ممكن نجبر مرأة على الذهاب إلى بيت رجل هي لا تحبه لا تريد أن تعيش معه. فهمت علي حتى طلب الطلاق هي بتشوف نجوم الظهر و لا تحصل على الطلاق فهمت علي كيف نحنا نجبر امرأة تعيش مع رجل هي لا تحبه؟

الأخ رشيد: طيب أشكرك سيد حسين على جرأتك و على صراحتك لأنه قليلين  من الناس الذين يعترفون بالحقيقة، و أنا أشكرك على هذه الفضيلة و هذه الميزة فيك..

السيد حسين: لا يا أخي إحنا صراحة نحنا ان.. أنا شخصيا من أشد المدافعين عن حقوق المرأة المسلمة و إنو فعلا تعامل أكثر من حيوان..

الأخ رشيد: هل تحبي التعليق الأخت نعمة؟

الأخت نعمة: أنا بحب أقول لأخونا بشكرك على النقاط إلي عم بتوضحها للإخوة المسيحيين و المسلمين بنفس الوقت، لكن إذا كانت الأم خادمة نحنا مش فارقة معانا، إحنا خدام لأولادنا و لأزواجنا مش هذه النقطة إلي عم نحارب عنها. لكن أنا عم بأحارب من يعني عم بحاول أوضح نقطة لما كنت عند عائلة في إحدى البلاد كنت عم بزور معاهم كانت الساعة الخامسة بعد الظهر البنت عمرها تسع سنين مغطايا طبعا حاطه الحجاب، دق الباب قالوا لها البابا إجا بدل ما تركض تعطي حضن للبابا ركضت تفتش عن النقاب تحطو على راسها.. أي إله هذا بيمنع الأب فهون النقطة إلي عم بحكيها أخونا..

السيد حسين: كتربية أولاد..

الأخت نعمة: لأ خليني أكفي الننقطة هذه..

السيد حسين: تفضلي..

الأخت نعمة: إنو بدل ما البنت تركض على حضن أبوها.. إجا بابا.. إجا بابا.. عشر سنين تسع سنين راحت تدور على النقاب و اختفت لأنه ما كانتش حاطه النقاب على راسها. بعدين بالنسبة للنقطة الثانية المرأة العربية ككل إلها نقطة تختلف عن المرأة المسلمة، المرأة المسلمة عم نقول نحنا إنو الدين هو إلي بيأثر على علاقة الناس مع بعضها. الدين هو الشريعة إلي بنعيش فيها.. أنا كمسيحية اليوم عايشة بالشريعة المسيحية، بالأول كنت عايشة بالشريعة الإسلامية . هون عم بطلب منكم يا أخوتي يا حبايبي زي ما الترنيمة قالت أنا مش ضدكم، إنتو أهلي.. إنتو أهلنا لكن افتحوا قلبكم لله خالق السموات و الأرض. إلي قال أنا هكذا أحبيتكم.. أحبيتكم كلكم ، بس حاولوا تعرفوا الحقيقة..

الأخ رشيد: سيد حسين أنا أشكرك و هل لديك تعليق أخير..

السيد حسين: أيوا بس أشرح للسيدة أنا مو ضد إنو المرأة تربي أطفالها بس حقيقة التربية تكون تربية صحيحة المرأة تشوف حياتها، إكون إلها وقت لنفسها يعني خمس أولاد أو عشرة أولاد شو رح تستطيع أصلا المرأة حتربيهم لأنه رح يطلعو للشارع. الموضوع الثاني موضوع بالنسبة لوضع المرأة يعنى  الناس كلياتها عارفة و أنا أظن إنو الناس لازم تستفيد من تجربتك يعني مادام إنت حكيتي تجربة إنت مريتي بها، شيء جيد.. هذه شجلعة منك إنو إنت تخرجي و تحكي ها التجربة هايدي للناس حتى يشوفوا وين الخطأ، و نسأل نفسنا ليش نحنا وصلنا لها المرحلة هاي. و شكرا جزيلا على هاي المشاركة.

الأخ رشيد: شكرا سيد حسين أشكرك. نأخذ مكالمة أخرى ألو.. سيدة سعاد اهلا بك..

السيدة أم زكريا: مساء الخير..

الأخ رشيد:  مساء الخير تفضلي

السيدة أم زكريا:  يعني في الحقيقة اليوم وددت المشاركة بمداخلة بسؤال،و لكن أنا غيرت رأيي لأنني اليوم بعدما غيرت اسمي فأنا أم زكريا تأكدت بأنني منعت في خمس حلقات الماضية من المشاركة. و كنتم قد وعدتموني بالمشاركة كممثلة للمسلمين و تركتموني في كل أسبوع على ساعة و أكثر من ساعة. و أحد من يعني من خدامكم قام بسبي على الهاتف يعني واحد..

الأخ رشيد: لا نسب أي أشخاص و أنا لم أسب أي شخص و لم نسبك سيدة أم زكريا. تفضلي ما هي النقطة؟ لأنه المشكلة أنه لا نريد أن نضيع وقت البرنامج في جدال. هل لديك مداخلة في الموضوع؟

السيدة أم زكريا:  أنا لدي مداخلة بسيطة يا أخ رشيد..

الأخ رشيد: لأن لدينا فقط ثلاث دقائق فحرام يعني نضيع هذه الثلاث دقائق في كلام من هذا القبيل نعم..

السيدة أم زكريا: أنا لدي مداخلة و هي أنني قائمة و مستعدة دائما و في كل أسبوع بالمشاركة و للقيام حتى مع السيدة نعمة بالمناظرة على حقوق المرأة في الإسلام و في الديانة المسيحية..

الأخ رشيد: سيدة أم زكريا أنا أقول لك. أنا أعتذر لأنه وقت البرنامج لا يسمح لأخذ كل المكالمات و نحب أن نعطي في كل حلقة فرصة لأناس جدد و متكلمين جدد، لا نريد أن يكرر نفس المشاهدين يتكلمون في كل حلقة. فأرجو أن تفهمي هذه النقطة. و ثاني شيء كان ضيق الوقت  البرنامج لا يسمح بهذه المكالمات لكن نحن الآن مددناه لإلى ساعة و نصف حتى نلبي رغبات مشاهدين مثلك يعني اعتبري هذه ليست غلطة منا..

السيدة أم زكريا: يا أخ رشيد من فضلك..

الأخ رشيد: نعم..

السيدة أم زكريا:  هل تعدني أمام المشاهدين الكرام الأسبوع القادم أن أشارك بمثابة ضيفة حتى و لو ثلاث دقائق أو خمس دقائق في كل أسبوع إن شاء الله.

الأخ رشيد: ليس في كل أسبوع لكن أعدك في الحلقة القادمة أنا أعطيك مشاركة لكن ليس كل أسبوع. أرجو أن تحترمي رغبة مشاهدين آخرين في المشاركة.. عندي دقيقة واحدة لختم البرنامج انا أعتذر منك لأنه ليس معنا وقت كافي لهذه المحادثة لكن أعدك بالحلقة القادمة سنأخذ مكالمتك و نناقش تدخلك. أشكرك.

في نهاية هذه الحلقة أحب أن أتوجه بسؤال جريء إلى كل رجل شريف والى كل امرأة شريفة ارجوكم اقرأوا الإنجيل و اقرأوا كيف عامل المسيح المرأة و ماذا قال عن المرأة، و اقرأوا أيضا سيرة محمد و ستعرفون الحق و ستعرفون من كرم المرأة و لم يهنها في أي يوم من الأيام، و بين من أهان المرأة و جعلها متاعا له دنيا و آخرة. أنا أشكرك أخت نعمة و أشكركم إخواننا المشاهدين على متابعتكم لهذه الحلقة. إلى اللقاء في حلقة قادمة.